3/28/2017


يقول وزير المملكة المتحدة إن التشفير على خدمات المراسلة أمر غير مقبول


صرح وزير الداخلية البريطانى امبر رود اليوم الاحد ان شركات التكنولوجيا يجب ان تتعاون بشكل اكبر مع وكالات تنفيذ القانون ويجب ان تتوقف عن تقديم "مكان سري للارهابيين للتواصل" باستخدام رسائل مشفرة, وذكرت وسائل الاعلام المحلية ان خالد مسعود المولود فى بريطانيا بعث برسالة مشفرة لحظات قبل ان يقتل اربعة اشخاص فى الاسبوع الماضى بحراث سيارته فى المشاة وطعن شرطي قاتلا عندما حاول دخول البرلمان فى هجوم استمر 82 ثانية والذى ضرب الارهاب فى قلب لندن.



قد تكون هناك صعوبات في اتخاذ شركات التكنولوجيا - في الولايات المتحدة، وقد حاول المسؤولون لجعل شركات التكنولوجيا الامريكية توفر وسيلة للتشفير، المحادثات التي تكثفت منذ اطلاق النار الشامل في سان برناردينو, وفي الوقت الذي قالت فيه رود انها كانت "تدعو الوقت على الارهابيين باستخدام وسائل الاعلام الاجتماعية كمنصة"، ناشد رود أيضا مساعدة من أصحاب تطبيقات الرسائل المشفرة مثل ال واتساب الفيسبوك، دعم بعيدا عن السعي لإدخال تشريعات جديدة.



وردا على سؤال حول وجهة نظرها حول الشركات التى تقدم رسائل مشفرة من النهاية الى النهاية قال رود "انه امر غير مقبول تماما، ولا يجب ان يكون هناك مكان للارهابيين. نحن بحاجة للتأكد من المنظمات مثل ال واتساب، وهناك الكثير من الآخرين من هذا القبيل، لا توفر مكانا سريا للإرهابيين للتواصل مع بعضهم البعض, "نحن بحاجة للتأكد من أن أجهزة الاستخبارات لدينا لديها القدرة على الدخول في حالات مثل ال واتساب المشفرة".


وفقا لمجلة التكنولوجيا السلكية، نهاية إلى نهاية التشفير يعني رسائل لا يمكن إلا أن فك الشفرة من قبل المتلقي وليس من قبل أي شخص في بين، بما في ذلك الشركة توفير الخدمة, الخصوصية ضد الأمن, وقال بريان باديك المتحدث باسم الشؤون الداخلية في الحزب الليبرالي الديموقراطي ونائب مساعد مساعد في شرطة العاصمة ان اجهزة الامن يمكن ان تنظر الى "مضمون الرسائل المشبوهة".



"السؤال الحقيقي هو، هل يمكن إنقاذ الحياة في لندن الأسبوع الماضي إذا تم حظر التشفير من النهاية إلى النهاية؟ كل الأدلة تشير إلى أن الجواب هو لا. ", ويبدو ان الهجوم الذى وقع يوم الاربعاء من شأنه ان يشعل النقاش حول الخصوصية مقابل السرية فى اوروبا وخاصة بعد تحذيرات من مسئولى الامن بان الدول الغربية ستستهدف بشكل متزايد لان الدولة الاسلامية تفقد اراضىها فى الشرق الاوسط, كان رود قد عين وزير الداخلية أو وزير الداخلية بعد وقت قصير من تصويت بريطانيا على مغادرة الاتحاد الأوربى، وقال إن القضية البريطانية كانت مختلفة عندما سئل عن معارضة أبل لمساعدة مكتب التحقيقات الفدرالى على كسر اي فون من أحد الرماة سان برناردينو.


"هذا شيء مختلف تماما. نحن لا نقول الانفتاح، ونحن لا نريد أن ندخل في الغيمة، ونحن لا نريد أن نفعل كل أنواع الأشياء من هذا القبيل "، قالت, واضاف "لكننا نريد ان يعترفوا بانهم يتحملون مسؤولية التعامل مع الحكومة والانخراط مع وكالات تطبيق القانون عندما يكون هناك وضع ارهابي", وقالت انها ترغب فى اقامة مجلس على مستوى الصناعة فى بريطانيا للسماح لشركات التكنولوجيا بتحسين مواقعها ووقف السماح ل "الارهابيين" باستخدام مواقعهم ومنصاتهم ومنشورات نشرهم ....
0 تعليقات على " يقول وزير المملكة المتحدة إن التشفير على خدمات المراسلة أمر غير مقبول "